top of page
  • Writer's pictureنايف ناجي

تأمل ذاتي



واغوص .. فيّ بداخلي .. علي أراني ..

لم أجد إلا فتات !

ولم أجد إلا بقايا من رفات ..

أوَ تعلمون !

للتو وجدت قطعاً من بشر !

كانت بلا لحمٍ ودمْ !

مفرقاتٌ من مشاعر ...

ولدت مشوهةً وماتت بعد يومٍ وساعتين !

ومن العجب ... هو ما يكون بلاسبب ،

ومن العجب .. أني أراني في متاهات .. ولم ادري لمن العتب ؟

ومن العجب .. فصّلتُ لي ثوباً من الأفكار ..

لم تكن على قد المقاس !

أخطأت في تدقيقه ...

وخسرتُ نفسي .. والقماش !

ومن العجب .. أني تفرقتُ في ضوء القمر ..

أني جُمعتُ في قطرِ المطر .. أني سكنت على سطح النهر ..

أني أصبحتُ بلا مكان .... لا مفر !

" في ليلةٍ قمرية "

كان الضجيج قد انقبر ...

هو مات في نومِ البشر ..

فنظرتُ حولي ..

ودققتُ النظر !

فوجدت أني تائهٌ في زحمة الكون المخيف !

ووجدتُ أني لُعبة ... لي دورها المعلوم عنه لن تحيف !

ووجدتُ أني إن أردت الخروج عن ذاتي .. لم أكن ذا ذاتٍ مسبقاً ..

والنتيجةُ تسكعُ وبلا مبيت !

ووجدتُ أني كلما أخرجتُ منديلي ... ولمّعت الزجاج الذي يعتريني ..

قد أرى جيداً ..

ولكن أحتاجُ المزيد !

ووجدتُ أني قد أكون مجدداً " لي " ...

قد أكون معلماً " لي " ..

وشيء يعيدُ لي مجدي المجيدْ !

وعلمتُ أني بلا مبادئ ... بعض من فراغ ..

كذبوا عليه .. وسموّه صغيرا " حيزاً " وهو الفراغ !

هذي حكايةُ حالتي .. لم أروها .. هي من روتني .. شكلتني

وفي النهاية .... رفضتُ كل ما فرضت .. ونثرتُني .. ثم جمعتني

وكما أشاء !

ولعل ما في خاطري بعض من العتب القديم .. بعض من العتب الجميل

... لكنني أوجدتني من جديدُ ..

يقظٌ .. أرفف داخلي .. وأنشد لي نشيد " !

4 views0 comments

Recent Posts

See All

コメント


bottom of page