top of page
  • Writer's pictureنايف ناجي

على الطريقة القبانية



رَدَدها نِزارُ فقالْ:

( زيديني عشقاً زيديني )

وأنا اقول على ما قال :

حُبك علمنِي ما الِعشقْ ؟

حبكِ نبراسُ سنينيْ

لم أنبُت إلا في خِدرك

ثمراً انت من يجْنيني

فصلَ نزارُ الأسطورة

خلّق أبياتاً وجمالْ

(أشعر بالخوفِ من المجهولِ فآويني

أشعر بالخوفِ من الظلماءِ فضُميني )

ضَرَبَ بأوتارٍ مِنْ سِحْر

قلَبْي فارغمني إرغاماً

فأجبتُ الأبيات بقولٍ ،

لم يسبِقني عليه بشرٌ :

مِدْفئةٌ ، كوخٌ ، وهناِلك

ثلجٌ يرسمُ لوحةَ دِفء

وتناقضُ ولّدهُ الضدْ

أيامُ شتاءٍ محبوبة

فيعانقٌ كلُ محبوبه

ننسجُ أحلاماً في الغيم

ونُطّرزُها بخيطِ النجم

نكتبُ مستقبلنا الواعدْ

في جفن الوردِ الأحمرْ

ننشأُ دولتنا في الِريف

في جزء القمرِ الأعلى

نجعلُ حكمَ الدولةِ " عشقٌ "

ومنهج دولتنا " حبٌ "

لن نغزو ، لن نُعقد حلفاً

لن نصنع لدولةٍ ضد

فالدولة نحنُ الإثنان ،

والحاكمُ أنت وانا !

( زيديني عشقا زيديني ، يا احلا نوبات سنيني )

لن أعشق مثلك سيدةً ،، ي أجمل حبٍ وحنيني

لن يكتب تآريخٌ أبدا ،، حباً مثلُك يا مجنوني !

3 views0 comments

Recent Posts

See All

Comments


bottom of page